الرئيسية / أخبار / الحرس الثوري الإيراني يعيد نشاطه في سوريا

الحرس الثوري الإيراني يعيد نشاطه في سوريا

جدد الحرس الثوري الإيراني نشاطاته الإرهابية في سوريا، بعد توسع الاحتجاجات الأخيرة التي شهدها الجنوب السوري، بالإضافة للأعمال العسكرية التي شنتها الفصائل الثورية، ضد عصابات أسد على عدة جبهات شمال سوريا.

وقال مركز الخطابي للدراسات: إن الحرس الثوري الإيراني نشر المئات من مقاتلي لواء فاطميون، على جبهات شكال وشرق سوريا، رداً على التوترات المتصاعدة من قبل هيئة تحرير الشام، وغيرها من التشكيلات المعارضة لنظام أسد.

وبحسب المركز فإن الحرس الثوري الإيراني نشر العديد من مرتزقة لواء فاطميون في محافظات حلب وحمص واللاذقية، وذلك بعد الخسائر التي تلقتها ميليشيات أسد في الهجمات الأخيرة من قبل تحرير الشام.

وأضاف، أن ميليشا لواء فاطميون تستخدم الطائرات بدون طيار بنوعيها الاستطلاعي والقتالي، لدعم ميليشيات أسد في جبهات القتال ضد الثوار.

وبحسب معهد دراسات الحرب، فإن الحرس الثوري الإيراني أرسل أكثر من 60 مرتزقاً يتبعون له إلى محافظة درعا، لمنع توسع الاحتجاجات المناهضة لنظام أسد هناك.

الجدير ذكره أن الحرس الثوري الإيراني شارك نظام أسد منذ انطلاق الثورة السورية، بقتل وقمع السوريين، وتهجيرهم من مدنهم وبلداتهم للحفاظ على بقاء بشار أسد في السلطة.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

مصادر خاصة تكشف عن تغييرات وتعزيزات لميليشيات أسد في الغوطة الشرقية

أجرت عصابات أسد تغييرات ضمن حواجزها ونقاطها العسكرية والأمنية في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، كما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *