الرئيسية / أخبار / ضابطٌ كبيرٌ بميليشيات أسد ينجو من محاولة اغتيال في درعا

ضابطٌ كبيرٌ بميليشيات أسد ينجو من محاولة اغتيال في درعا

نجا رئيس مفرزة أمن الدولة في بلدة “محجة” شمال محافظة درعا اليوم الإثنين, من محاولة اغتيال جراء استهدافه بعبوة ناسفة.

وقالت مصادر إعلامية محلية: بأن مجهولين استهدفوا بعبوة ناسفة, سيارة رئيس مفرزة أمن الدولة الرائد المجرم “أمجد إبراهيم” على طريق المجبل شرق بلدة محجة ما أدى لإصابته بجروح.

كما استهدف مجهولون صباح اليوم بالرصاص المباشر, المجند بميليشيات أسد “يحيى علي العراضي” في بلدة عين ذكر غرب درعا ما أدى لمقتله على الفور.

وبحسب شبكة أخبار درعا وريفها فإن “العراضي” ينحدر من مدينة “سبينة” بريف دمشق, ويقيم حالياً في بلدة “صيدا الحانوت” بريف القنيطرة, كما أنه متهم بعمليات اغتيال لصالح نظام أسد ضد أهالي المنطقة وثوارها.

ويوم أمس الأحد اغتال مجهولون الشاب “محمد المساعيد”, بمنطقة “درعا البلد” جراء إطلاق الرصاص المباشر عليه, ويُّتهم “المساعيد” بالعمل بتروج وتجارة المخدرات.

ولا يمر يوم في محافظة درعا إلا ويحصل فيه عمليات اغتيال, تطال إما قادة وعناصر المصالحات, أو ميليشيات الأسد وتجار المخدرات, وفي بعض الأحيان تستهدف مدنيين لم ينخرطوا في أي تشكيلاتٍ عسكريةٍ أو أمنيةٍ.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

زواج سري واختلاس .. فضائح جديدة تلاحق ضباط في نظام أسد

تتوالى الفضائح التي تلاحق مسؤولين وضباط في نظام أسد, فبين الفينة والأخرى تخرج فضائح جديدة, …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.