الرئيسية / أخبار / خوفاً من الفضيحة .. امرأة وأسرتها يقتلون شاباً في ريف دمشق

خوفاً من الفضيحة .. امرأة وأسرتها يقتلون شاباً في ريف دمشق

أقدمت امرأة بمساعدة والدها وشقيقها، على قتل شاب في الثلاثين من عمره، بقرية معربة التابعة لمدينة التل بريف دمشق، وذلك خوفاً من الفضيحة.

وقال موقع “أثر برس” المقرب من نظام أسد، بأن الشاب المقتول والامرأة كانا على علاقة منذ سنتين، رغم زواج الامرأة من شخص آخر، وبدأ المغدور بتهديدها بفضح علاقتهما على العلن.

وأضاف الموقع، بأن الامرأة ذهبت إلى محل المغدور واستدرجته إلى منزل في منطقة عشوائية، بالاتفاق مع والدها وشقيقها، ومن ثم قاموا بشنقه بواسطة حبل، ما أدى لمقتله على الفور، وبعدها أقدموا على تقطيع الجثة، ورميها في بئر، بالقرب من موقع الجريمة.

وأوضح الموقع أنه بعد إلقاء القبض على المجرمين، اعترفوا بفعلتهم، وبدأت أعمال حفر لاستخراج الجثة من البئر الذي يصل عمقه يصل ل64 متر، واستمرت عمليات الحفر يومين كاملين، حتى عثر على أشلاء المغدور.

وأصبحت جرائم القتل، والسلب، والنهب، والعادات الغير أخلاقية، واقعاً ملموساً ومريراً في مناطق سيطرة النظام، وهي في تزايد مستمر، إذ لا يمر يوم واحد، بدون وقوع الجرائم.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

قتلى وجرحى بغارات صهيونية استهدفت مواقع إيرانية غربي دمشق

سقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات الموالية لإيران، جراء استهداف الاحتلال الإسرائيلي بغارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *