الرئيسية / أخبار / ماذا فعل نظام أسد بمساعدات الزلزال التي وصلته ؟

ماذا فعل نظام أسد بمساعدات الزلزال التي وصلته ؟

أثارت قضية دخول المساعدات الدولية إلى مناطق سيطرة نظام أسد بعد الزلزال المدمر ضجة إعلامية، خصوصاً في ظل العقوبات المزعومة المفروضة على النظام، كما حذر الكثيرون من أن نظام أسد سيستغل الزلزال، لكسب المساعدات لمصالحه الخاصة ومصالح شبيحته.

حيث تدوال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، عدة شكاوى من متضرري الزلزال، حول بيع المساعدات المقدمة من الدول في البسطات والمحلات التجارية.

كما أشارت مصادر إعلامية، إلى أن العصابة لم تكتفي بسرقة المساعدات وبيعها في الأسواق، بل عملت أيضاً على استبدال المعونات التي توزع في مراكز الإيواء، بأخرى رديئة النوع محلية الصنع، وذلك بعد الانتهاء من عمليات التصوير المخادعة.

وأكدت بأن القائمين على توزيع المساعدات في حلب واللاذقية، يتعاملون بشكل غير لائق مع المتضررين، من خلال شتمهم وضربهم بعد اعتراضهم على سرقة محتويات الإغاثة، أو استبدالها.

وأضافت المصادر بأن مخاتير بعض القرى والبلدات المتضررة من الزلزال، وزعوا المساعدات فقط على الأشخاص المقربين منهم، وأيضاً استبدلوا بعض المساعدات الأجنبية، بمنتجات محلية رديئة.

وأردفت المصادر بأن الأجهزة الأمنية والميليشيات التابعة لنظام أسد، عملت أيضاً على سرقة المساعدات واقتطاع جزء كبير منها، ونقلها إلى القطع والمقرات التابعة لها، بحجة مساعدة العسكريين المتضررين بالزلزال.

وبعد يومين فقط من ارسال العديد من الدول المساعدات لنظام أسد، بدأت تظهر تلك المساعدات في الأسواق والبسطات بمناطق سيطرة أسد معروضة للبيع، وقد ظهر ذلك من خلال عدة صور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

حاملاً رسالة لبشار أسد .. وزير خارجية إيران يزور دمشق

خرج وزير الخارجية الإيراني “حسين أمير عبد اللهيان”، في جولة لزيارة عدة دول عربية، بدأ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *