الرئيسية / أخبار / قتلى وجرحى لميليشيات أسد بعد صد محاولة اقتحام شمالي درعا

قتلى وجرحى لميليشيات أسد بعد صد محاولة اقتحام شمالي درعا

اقتحمت ميليشيات أسد صباح اليوم الخميس، الحيين الشمالي والشرقي في بلدة محجة شمالي درعا، ما أدى لاندلاع اشتباكات عنيفة بين الميليشيات وشبان من أبناء البلدة.

واستخدمت الميليشيات أثناء اقتحام محجة قذائف الهاون والدبابات والمضادات الأرضية، ما أدى لإصابة امرأة وابنتها، وحدوث حالة هلع وخوف في صفوف أهالي بلدة محجة.

وبعد اشتباكات لعدة ساعات بين الشبان وميليشيات أسد، انسحبت الأخيرة من الأحياء التي اقتحمتها، كما سقط في صفوفها قتلى وجرحى كما أوردت مصادر محلية.

وبحسب شبكة الجنوب الإعلامية، فإن ميليشيات أسد اعتقلت الشاب “علاء الجهيم” أثناء اقتحامها لبلدة محجة، فيما لم ترد معلومات عن أسباب اقتحام الميليشيات للبلدة، حتى هذه اللحظة.

وأضافت الشبكة بأن الثوار في بلدة محجة، شنوا هجوماً مضاداً على مواقع ميليشيات أسد المتمركزين في مفرزة أمن الدولة والمخفر، وسط البلدة. 

وإلى لحظة إعداد هذا الخبر، لا يزال التوتر هو سيد الموقف في بلدة محجة، والتي خضعت لاتفاق التسوية صيف 2018، لكنها منذ ذلك الحين، لم يسلم أهلها من غدر النظام وميليشياته.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

مصادر خاصة تكشف عن تغييرات وتعزيزات لميليشيات أسد في الغوطة الشرقية

أجرت عصابات أسد تغييرات ضمن حواجزها ونقاطها العسكرية والأمنية في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، كما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *