الرئيسية / أخبار / أزمةٌ صحيةٌ جديدة تلاحق السكان في العاصمة دمشق

أزمةٌ صحيةٌ جديدة تلاحق السكان في العاصمة دمشق

تستمر الحالة المعيشية بالتدهور في مناطق سيطرة نظام أسد خصوصاً مع الإجراءات التي تتخذها حكومة النظام بحق المدنيين من رفعٍ للضرائب وأجور الخدمات العامة وآخرها طالت الجانب الصحي

وقالت مصادر إعلامية محلية بأن إدارة مستشفى الأطفال الجامعي في حكومة النظام بدمشق رفعت سعر الإقامة في غرف القسم الخاص بالمستشفى، حيث قفزت أجور الإقامة ليوم واحد من 3500 إلى 20 ألف ليرة سورية للدرجة الممتازة، وغرفة الخصوصي المزدوجة من 3 آلاف إلى 15 ألفاً باليوم الواحد.

وينص قرار إدارة المستشفى أيضاً على تحويل نسبة 10% من عدد الحواضن، لتصبح بشكل مأجور وقدره 25 ألف ليرة لليوم الواحد على الرغم من أن المستشفى يعتبر قطاعاً عاماً وليس خاصاً

تأتي هذه الإجراءات في ظل النقص الحاد بالكوادر الطبية والذي تعاني منه مناطق سيطرة أسد بسبب هجرة مئات الأطباء إلى خارج البلاد بعد الحرب التي شنها النظام المجرم على الشعب السوري منذ أكثر من أحدَّ عشر عاماً ولا تزال مستمرةً إلى الآن.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

زواج سري واختلاس .. فضائح جديدة تلاحق ضباط في نظام أسد

تتوالى الفضائح التي تلاحق مسؤولين وضباط في نظام أسد, فبين الفينة والأخرى تخرج فضائح جديدة, …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.