الرئيسية / أخبار / سوريون في مناطق سيطرة نظام أسد يتخلون عن وظائفهم لهذا السبب..

سوريون في مناطق سيطرة نظام أسد يتخلون عن وظائفهم لهذا السبب..

تخلى الكثير من السوريين في مناطق سيطرة نظام أسد عن وظائفهم وزيارتهم، _إلا للشيء الضروري والطارئ_، بسبب أزمة المواصلات التي تشهدها مناطقهم.

وأشارت صحيفة “البعث” من خلال تقرير نشرته، إلى الفشل الحكومي الذريع بإيجاد حل لأزمة المواصلات يكون قادراً على حفظ جيوب المواطنين وكرامتهم ،لدى الخروج من المنزل إلى أي مكان، سواء كان العمل أو التسوق أو حتى لمجرد التنزه، فالاحتكاك بواقع وسائل النقل عامة كانت أم خاصة، أصبحت المهمة الأصعب والأكثر إرهاقا للمواطن السوري في مناطق سيطرة نظام أسد

وبحسب التقرير، فإن وسائل النقل تحولت من هدفها الخدمي، إلى المسبب الرئيس لتخلي الكثيرين عن وظائفهم، وقطعهم أية علاقات اجتماعية والتزامهم المنزل، ليقتصر تنقلهم على الضرورة القصوى فقط، فمشكلتهم تبدأ بساعات الانتظار الطويلة، والإزدحامات البشرية في الكراجات والمواقف العامة ونهايةً بالأجور الخيالية.

كما لا يقتصر الحديث هنا عن وسائل النقل العامة، فحتى من يمتلك سيارةََ خاصة من ذوي الدخل المحدود، إما يلجأ لبيعها أو تحويلها لـ”لمزهرية” أمام منزله تهربا من تكاليف البنزين والصيانات وإتاوات حواجز نظام أسد

الجدير ذكره أن أسعار البنزين في مناطق سيطرة نظام أسد ارتفعت إلى الضعف، فيما حاول بعض الأهالي الاستعانة بالبسكليت كوسيلة النقل الجديدة، لكنهم اصطدموا أيضاً بسعرها الذي قارب مليون ونصف ليرة، فضلاً عن تكاليف صيانتها التي تقارب 200 ألف ليرة لبعض القطع.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

زواج سري واختلاس .. فضائح جديدة تلاحق ضباط في نظام أسد

تتوالى الفضائح التي تلاحق مسؤولين وضباط في نظام أسد, فبين الفينة والأخرى تخرج فضائح جديدة, …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.