الرئيسية / أخبار / خطأ طبي يودي بحياة شاب في العاصمة دمشق والأطباء يهربون

خطأ طبي يودي بحياة شاب في العاصمة دمشق والأطباء يهربون

ينتشر في المشافي والمراكز الطبية بمناطق سيطرة نظام أسد الأخطاء الطبية، والتي عادة ما تودي بحياة المرضى اللذين يلجأون للعلاج فيها.

وكشفت مصادر إعلامية عن وفاة الشاب حامد موفق بارودي، في مشفى الغزالي بشارع بغداد في العاصمة السورية دمشق، نتيجة إهمال وخطأ طبي.

وأكدت أن البارودي توفي داخل المشفى بعد إصابته بحالة تسمم، وقام الأطباء هناك بحقنه بدواء دون التحقق من تقبل جسده للعلاج، ما أعطى مفعولاً عكسياََ.

وأضافت المصادر أن المريض احتاج لصدمات كهربائية، لكن المفاجأة كانت أن جهاز الصدمات معطل، ليهرب بعد ذلك الممرض والطبيب المسؤولان عن وفاة الشاب.

وتوفيت سيدة في السادس من سبتمبر الجاري بمشفى خاص بمدينة مصياف، نتيجة خطأ طبي أدى إلى نقص الأكسجة عندها، ومن ثم توقف قلبها عن العمل.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

زواج سري واختلاس .. فضائح جديدة تلاحق ضباط في نظام أسد

تتوالى الفضائح التي تلاحق مسؤولين وضباط في نظام أسد, فبين الفينة والأخرى تخرج فضائح جديدة, …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.