الرئيسية / أخبار / بسبب الفقر حتى النساء أصبحت تَقتل .. جريمة جديدة تهز حمص

بسبب الفقر حتى النساء أصبحت تَقتل .. جريمة جديدة تهز حمص

ارتكبت امرأتان في ريف محافظة حمص، جريمة مروعة بحق رجل مسن، بعد قتله داخل منزله بهدف السرقة.

وقالت وزارة داخلية نظام أسد: بأن امرأتين قامتا بقتل المدعو “بهيج شهلا”، والبالغ من العمر 84 عاماً، في بلدة “فيروزة” بريف حمص.

وأشارت إلى أن المدعوة “نهلة. م”، كانت تتردد إلى منزل الضحية بهدف تنظيفه بالأجرة، وعندما علمت أن بحوزته مبالغ مالية، استدعت شريكتها المدعوة “وعد. ز”، وخطتتا لقتله وسرقته.

وفي تفاصيل الجريمة وفقاً لاعترافات الامرأتين، فقد قامتا برمي المغدور على الأرض، وتكبيل يديه، ومن ثم وضع شريط لاصق على فمه، وضرب رأسه بالأرض وخنقه حتى فارق الحياة، وبعد ذلك قامتا بخلع الخزنة الخاصة بالمغدور، وسرقة مبلغ مالي قدره مليون ونصف ل.س.

الجدير ذكره أن مناطق سيطرة نظام أسد تكثر فيها الجرائم، ولا يمر يوم واحد دون الحديث عن جريمة قتل أو خطف، وذلك يعود لعدة أسباب، أهما انتشار الفقر والمواد المخدرة.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

ميليشيا إيرانية تنشط شرق حماة وتهدد أصحاب المنازل هناك

تشهد معظم المناطق السورية الخاضعة لسيطرة نظام أسد، تحركات للميليشيات الإيرانية، بهدف بسط سيطرتها، ونشر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.