الرئيسية / أخبار / أمٌ سورية تعيش “معاناةََ كبيرةََ” والسبب نظام أسد

أمٌ سورية تعيش “معاناةََ كبيرةََ” والسبب نظام أسد

ناشدت امرأة سورية مهجرة جميع المنظمات الدولية، والهيئات الحقوقية والإنسانية، لمعرفة مصير ابنيها المعتقلين في سجون نظام أسد، منذ عام 2012.

ونقلت زمان الوصل، المعاناة التي تعيشها “أحلام أم رمضان”، والمنحدرة من مدينة عندان شمال حلب، بعد اعتقال ابنيها “رمضان كجك” وأخيه “فايز كجك” وهما تحت السن القانوني.

وأضافت والدة المعتقلين، بأن “رمضان” اعتقل وعمره 17 عاماً مع أخيه “فايز” والبالغ من العمر 16 عاماً، نافية أن يكون لولديها أي نشاطات ثورية في تلك الفترة، بل إنهما كانا طالبين في المدرسة.

وأشارت إلى أنها لم تترك جهة لم تراجعها في سبيل إيجاد ابنيها، حتى أنها تصفحت جميع الصور التي سربها قيصر، بالإضافة لمتابعتها قوائم المعتقلين، لكنها لم تجد أي نتيجة.

ودعت أم رمضان المنظمات الدولية، والهيئات القانونية، إلى الرأفة بأوضاع أهالي المعتقلين في سجون نظام أسد، والذين يبحثون عن أي أثر يكشف عن مصير أبناءهم.

وأكدت الأم السورية “أحلام” بأن الشهيد أهون على أهله من المعتقل المفقود قائلةََ: “المستشهد أهون عند الأم من المفقود، أم الموعود ما بتنام وأم الشهيد بتنام”

الجدير ذكره أن آلاف الأمهات في سوريا حالهن كحال “أحلام أم رمضان”، فيما يبقى ملف المعتقلين السوريين طي الكتمان، ولا تحركات جدية من المجتمع الدولي، لمتابعة الملف الأكثر وجعاً في تاريخ الثورة السورية.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

ميليشيا إيرانية تنشط شرق حماة وتهدد أصحاب المنازل هناك

تشهد معظم المناطق السورية الخاضعة لسيطرة نظام أسد، تحركات للميليشيات الإيرانية، بهدف بسط سيطرتها، ونشر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.