الرئيسية / أخبار / جريمةٌ مروعةٌ في اللاذقية .. والضحية طفلٌ لم يتجاوز عمره التسعة أشهر

جريمةٌ مروعةٌ في اللاذقية .. والضحية طفلٌ لم يتجاوز عمره التسعة أشهر

ارتكب أحد الآباء في محافظة اللاذقية، جريمة مروعة بحق ابنه الذي لم يتجاوز عمره التسعة أشهر حيث قام بقتله ودفنه في المزرعة التي يعمل بها.

وصرحت وزارة داخلية نظام أسد، بأنها ألقت القبض على المدعو “عامر.ع” في قرية “المتن” بريف اللاذقية، بعد أن ورد لها معلومات تفيد بدفن ابنه بطريقة تدعو للريبة، في المزرعة التي يعمل بها.

وأضافت، بعد التحقيقات معه اعترف بقتل ولده، الذي لم يتجاوز عمره تسعة أشهر من خلال وضع وسادة على وجهه وخنقه، بهدف إسكاته عن البكاء، ما أدى لوفاته على الفور.

وحول أسباب الجريمة الرئيسية، اعترف الجاني بأنه متزوج منذ ثلاث سنوات، ولديه طفلين، وهو على خلاف دائم مع زوجته، التي كانت في حضيرة الأبقار أثناء ارتكابه للجريمة.

وبعد قيامه بدفن الطفل بشكل سري عُثر على القبر بدلالته، وتم استخراجه من القبر بحضور هيئة الكشف الطبي والقضائي، ونقل جثمانه إلى المستشفى.

يذكر أن مناطق سيطرة نظام أسد تنتشر فيها الجرائم انتشار النار في الهشيم، خصوصاً بعد أن أصبحت بيئة خصبة للحبوب المخدرة، والمواد المسكرة، بتسهيلات من شبيحة أسد.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

مصادر خاصة تكشف عن تغييرات وتعزيزات لميليشيات أسد في الغوطة الشرقية

أجرت عصابات أسد تغييرات ضمن حواجزها ونقاطها العسكرية والأمنية في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، كما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *