الرئيسية / أخبار / نزوح جماعي من إحدى البلدات بريف دمشق ما الأسباب ؟

نزوح جماعي من إحدى البلدات بريف دمشق ما الأسباب ؟

أكدت مصادر إعلامية بأن بلدة حفير الفوقا في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق, شهدت حركة نزوح كبيرة لسكانها الأصليين, والمهجرين إليها.

ونقل موقع تلفزيون سوريا عن مصدر محلي لم يذكره قوله: بأن أكثر من 100 عائلة غادرت بلدة حفير الفوقا مؤخراً, بينها ما يقارب ال60 عائلة من السكان الأصليين, وأربعين أخرى من النازحين إلى البلدة.

وأضاف المصدر بأن قسم من النازحين توجهوا نحو العاصمة دمشق, وقسم آخر منهم توجه للعيش في بلدات ريف دمشق الغربي .

وحول أسباب النزوح أشار المصدر بأن الأوضاع الأمنية المتردية في البلدة هي السبب الرئيسي وراء نزوح العائلات, مضيفاً أن حفير الفوقا سجلت عشرة جرائم قتل, وعملية تصفية منذ بداية عام 2022 .

وأوضح أن أخر عمليات القتل حصلت في شهر تشرين الثاني الفائت, حيث راح ضحيتها الشاب ” يزن علي فريزة”, وعثر على جثته مرمية خلف تلة “الديدبة” شمالي البلدة.

الجدير ذكره أن موجة النزوح من حفير الفوقا تزامنت مع حركة كبيرة لهجرة شبان البلدة إلى خارج سوريا, حيث غادر أكثر من 150 شاباً البلدة خلال الثلاثة أشهر الفائتة.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

مطالبات بإغلاق التلفزيون الرسمي التابع لأسد لهذا السبب !!

طالبت الأستاذة في كلية الإعلام بدمشق المدعوة “نهلة عيسى”، إعلام النظام بإغلاق التلفزيون الرسمي، موضحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.