الرئيسية / أخبار / خلاف بين نظام أسد وإيران ما القصة؟

خلاف بين نظام أسد وإيران ما القصة؟

نشرت صحيفة الشرق الأوسط، تقريراً يكشف عن خلافات بين نظام أسد، وحليفته المحتلة إيران، وذلك بسبب عدة اتفاقيات بين الطرفين.

وذكر التقرير، بأن زيارة رأس النظام بشار في شهر أيار من هذا العام لإيران، كان هدفها الأساسي طلب بشار من خامنئي ارسال سفن عاجلة، تحمل المشتقات النفطية إلى سوريا، لإنقاذ الوضع الاقتصادي في مناطق أسد من الانهيار.

وأوضحت الصحيفة، بأن طلب بشار قوبل بوعد إيراني بإرسال السفن، لكن بعد مضي وقت لم ترسل إيران أي سفينة، ليعاود نظام أسد تكرار طلبه، عبر زيارة وزير خارجيته فيصل المقداد في تموز الماضي إلى طهران، فيما لم يرد أي جواب من إيران على ذلك.

وأضافت الصحيفة، بأن زيارة رئيسي يوم أمس الثلاثاء لدمشق، حملت معها سلسلة من الطلبات، ومسودات الاتفاقيات، بعضها يعود لمسودات سابقة، ترجع لعام 2017، وأخرة جديدة.

وبحسب الصحيفة، فإن مسودة الاتفاق الجديدة، تضمنت بأن يُعامل الإيرانيون في المستشفيات، والمؤسسات العلمية، والملكية، وغيرها، كما يعامل السوريون، وأنه في حال ارتكب إيرانيون جريمة، فإنهم يحاكمون أمام القضاء الإيراني، وليس القضاء التابع لمحاكم أسد، بالإضافة لحصول الحكومة الإيرانية على ضمانات سيادية، مقابل الأموال التي صرفتها في سوريا.

الجدير ذكره أن إيران تستغل انشغال العديد من الأطراف المؤثرة في سوريا، كموسكو وواشنطين في الحرب الروسية الأوكرانية، بهدف تحصيلها مكاسب سياسية، واقتصادية، مقابل ما قدمته لنظام أسد، ليبقى على كرسي الحكم.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

مطالبات بإغلاق التلفزيون الرسمي التابع لأسد لهذا السبب !!

طالبت الأستاذة في كلية الإعلام بدمشق المدعوة “نهلة عيسى”، إعلام النظام بإغلاق التلفزيون الرسمي، موضحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.