الرئيسية / أخبار / مصادر محلية وعبرية تؤكد استهداف فيلا لماهر أسد وسقوط قتلى وجرحى

مصادر محلية وعبرية تؤكد استهداف فيلا لماهر أسد وسقوط قتلى وجرحى

تواردت العديد من الأنباء عن استهداف شخصيات إيرانية وسورية مهمة في العاصمة دمشق، من قبل طيران الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية.

وبعد ساعات من القصف أكدت العديد من المصادر الإعلامية العبرية، تنفيذ عمليات اغتيال داخل سوريا، دون أن تحدد أسماء الشخصيات المستهدفة.

وقالت شبكة عين الفرات المهتمة بأخبار المنطقة الشرقية وريفها: بأن طائرة مجهولة هاجمت فيلا تعود ملكيتها لماهر أسد شقيق المجرم بشار في منطقة يعفور بريف دمشق، وذلك أثناء عقد اجتماع لضباط استخبارات في نظام أسد، ومسؤولين إيرانيين بينهم متزعم فيلق القدس “إسماعيل قاآني”، مضيفة أنه سقط جراء القصف قتلى وجرحى بينهم قاآني.

من جهتها قالت القناة 13 العبرية بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي قصف مقراً يتبع لماهر أسد الليلة الماضية، مشيرة أن القصف الإسرائيلي جاء رداً على إطلاق مسيرة إيرانية من داخل الأراضي السورية نحو إسرائيل قبل أسبوع.

وكانت مصادر إيرانية قد أكدت بأن متزعم فيلق القدس “إبراهيم قاآني”، يشرف على إدارة غرفة عمليات عسكرية مشتركة ضد الاحتلال الإسرائيلي من مقر يقع على تخوم العاصمة السورية دمشق.

ووصل قاآني إلى دمشق مساء يوم الجمعة الماضي، وبحسب مزاعم عدة مصادر إيرانية فإنه ذهب إلى دمشق لفتح جبهة جديدة ضد الاحتلال الإسرئيلي، وذلك بعد مقتل العديد من الضباط الإيرانيين، في قصف صهيوني استهدف مواقع الميليشيات الإيرانية في العاصمة دمشق ومحيطها.

وإلى هذه اللحظة يتكتم نظام أسد عن الاستهداف الذي حصل مساء أمس في محيط العاصمة دمشق، وذكرت بعض وسائل الإعلام، أن انفجاراً حصل في حي الميدان وسط دمشق، دون ورود تفاصيل إضافية.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

تشديد أمني تشهده الغوطة الشرقية ومصادر خاصة تكشف الأسباب

شهدت مدن وبلدات الغوطة الشرقية اليوم الإثنين، تشديداً أمنياً كبيراً، على حواجز عصابات أسد، المنتشرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *