الرئيسية / أخبار / درعا على صفيح ساخن .. عمليات اغتيال بالجملة واستنفارات أمنية شمال المحافظة

درعا على صفيح ساخن .. عمليات اغتيال بالجملة واستنفارات أمنية شمال المحافظة

استهدف مجهولون مساء اليوم الأحد، ضابطاً كبيراً يتبع لميليشيا أسد، في مدينة الصنمين شمال درعا، ما أدى لإصابته بجروح.

وقالت مصادر محلية: بأن مجهولين استهدفوا بالرصاص الحي، العقيد “سالم طراف”، رئيس قسم فرع أمن الدولة في مدينة الصنمين، ما أدى لإصابته بجروح، نقل على إثرها إلى المستشفى العسكري داخل الصنمين.

وأضافت المصادر، بأن ميليشيات أسد استنفرت عناصرها داخل الصنمين، وقطعت وأغلقت الطرقات، بالإضافة لإطلاقها قنابل ضوئية في سماء المدينة.

وفي ذات السياق قُتل مساء اليوم “عبدالله منير الخطيب” وأصيب كلاً من “خالد سليمان القبلاوي” و “نزار رزق صوان” في مدينة نوى غرب درعا، وذلك جراء استهدافهم بالرصاص المباشر من قبل مجهولين، أثناء تواجدهم سوية، وبحسب مصادر محلية فإن “نزار صوان” يعمل بتجارة وترويج المواد المخدرة في المنطقة.

كما استهدف مجهولون مساء اليوم بالرصاص الحي العضو في الفرقة الحزبية بمدينة نوى المدعو “فؤاد عبدالله حامد القراعزة”، وذلك بالقرب من كازية النابلسي في نوى ما أدى لإصابته ونقل بعدها إلى المستشفى.

وتشهد محافظة درعا بشكل شبه يومي، عمليات اغتيال تطال ضباط وعملاء لنظام أسد، بالإضافة لتجار ومروجي المواد المخدرة، وكان أبرز من اغتيل مؤخراً، العميل والمقرب من فرع الأمن العسكري المدعو ” وسيم الزرقان”، وذلك يوم أمس من خلال استهدافه من قبل مجهولين، داخل مدينة الصنمين شمال درعا.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

مصادر خاصة تكشف عن تغييرات وتعزيزات لميليشيات أسد في الغوطة الشرقية

أجرت عصابات أسد تغييرات ضمن حواجزها ونقاطها العسكرية والأمنية في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، كما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *