الرئيسية / أخبار / اعتقالات هي الأولى من نوعها بريف درعا

اعتقالات هي الأولى من نوعها بريف درعا

شنت مخابرات أسد خلال الأيام الماضية، حملة اعتقالات طالت العديد من أبناء مدينة الشيخ مسكين بريف درعا الأوسط، في تصعيد هو الأول من نوعه ضد أهالي المدينة، بعد اتفاق ما سمي بالمصالحة صيف 2018.

وقالت مصادر محلية: إن رتلاً من ميليشا المخابرات الجوية اقتحم مدينة الشيخ مسكين أكثر من مرة خلال الأيام القليلة الماضية، بهدف اعتقال الشبان داخل المدينة.

وأضافت المصادر أن الميليشيا اعتقلت أكثر من عشرين شاباً في جميع عمليات الدهم، من بينهم الكثير من الشبان قد وقعوا على اتفاق المصالح، وأجروا التسوية خلال الأيام الماضية.

ونقلاً عن المصادر فإن عمليات الاعتقال هذه، تعتبر الأولى من نوعها في مدينة الشيخ مسكين منذ توقيع ما يسمى باتفاق المصالحة في درعا عام 2018، حيث أن المدينة كانت تعيش حالة من الهدوء، على عكس بقية المناطق المحيطة بها.

وتأتي عمليات الدهم والاعتقال في مدينة الشيخ مسكين، بالتزامن مع عمليات التسوية الجديدة التي أعلنت عنها ميليشيات أسد قبل أيام قليلة.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

مصادر خاصة تكشف عن تغييرات وتعزيزات لميليشيات أسد في الغوطة الشرقية

أجرت عصابات أسد تغييرات ضمن حواجزها ونقاطها العسكرية والأمنية في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، كما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *