الرئيسية / أخبار / مخابرات أسد تصدر أوامر جديدة لعناصرها في ريف دمشق

مخابرات أسد تصدر أوامر جديدة لعناصرها في ريف دمشق

أصدرت مخابرات نظام أسد أوامر جديدة لعناصرها في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بعد الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها مناطق الجنوب السوري، خصوصاً في محافظتي درعا والسويداء.

وقالت مصادر محلية بأن مخابرات أسد أعطت أوامر جديدة للمفارز والحواجز للاستنفار ومواجهة أي حراك معارض في المنطقة، وطلبت منهم التشديد على الشبان واعتقال المطلوبين للخدمتين الإجبارية والاحتياطية.

وأضافت بأن المخابرات طالبت بتشديد الإجراءات الأمنية، ونشر دوريات متنقلة بين المدن والبلدات، مع وضع حواجز مؤقتة وثابتة، وخاصة في أماكن التجمعات الكبرى، مثل سوق الهال في دوما، والسوق الشعبي في كفربطنا، ومحيط المساجد وأفران الخبز، والهدف من ذلك هو رصد أية تحركات مريبة.

وذكر شهود عيان إن ميليشيا كتائب البعث التابعة لنظام أسد قد استنفرت في عدة مدن وبلدات بالغوطة الشرقية، بالإضافة لنشر حواجز جديدة لم تكن من قبل، مع إيقاف بعض المارة من الشبان والسؤال عن أوراقهم الثبوتية.

الجدير ذكره أن عناصر ميليشيا كتائب البعث هم من أبناء مناطق الغوطة الشرقية، حيث انضموا للأفرع الأمنية التابعة لنظام أسد، وعملوا ضد أبناء منطقتهم، من خلال التضييق على الأهالي وفرض الإيتاوات واعتقال المدنيين.

ويفرض نظام أسد إجراءات أمنية مشددة في العاصمة دمشق وريفها، خصوصاً في الغوطتين الشرقية والغربية، وذلك تخوفاً من خروج احتجاجات ضده، على غرار احتجاجات درعا والسويداء المستمرة منذ 17 يوماً.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

تشديد أمني تشهده الغوطة الشرقية ومصادر خاصة تكشف الأسباب

شهدت مدن وبلدات الغوطة الشرقية اليوم الإثنين، تشديداً أمنياً كبيراً، على حواجز عصابات أسد، المنتشرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *