الرئيسية / أخبار / واضعةً عدة شروط .. تركيا ترد على المقترح الإيراني لانسحابها من سوريا

واضعةً عدة شروط .. تركيا ترد على المقترح الإيراني لانسحابها من سوريا

ردت تركيا على تصريحات وزير الخارجية الإيراني، والتي دعى فيها الأسبوع الماضي لمبادرة لانسحاب القوات التركية من سوريا، مقدماً لها وعوداً خلبية مقابل الانسحاب.

وقال وزير الدفاع التركي يشار غولر في تصريح صحفي: إن وجود القوات التركية في سوريا، مرتبط بوجود المشكلات الأمنية، مؤكداً أن بلاده توضح في كل اجتماع، أنها لا تضع عينها على أراضي أحد، ولا تطمع في تقاسمها، حسب قوله.

وأضاف وزير الدفاع التركي، أن هناك 4 ملايين لاجئ سوري في تركيا، و5 ملايين نازح في إدلب، جميعهم معرضون لخطر التحول إلى لاجئين في أي وقت.

وأردف بأن تركيا اضطرت للتدخل العسكري في سوريا، ونفذت عمليتي درع الفرات، وغصن الزيتون، بعد عجز المواطنين الأتراك عن التوجه إلى حقولهم، بسبب مضايقات من وصفهم بالإرهابيين، من خلال إطلاق النار والصواريخ إلى داخل الأراضي التركية.

وخلال حديثه، شدد غولر على أنه لا يمكن لبلاده أن تنسحب من سوريا، دون توفر البيئة الأمنة المناسبة، كما أكد أن تركيا لا تلقي بالاً للأصوات التي تنادي بخروجها من سوريا قبل تحقق الاستقرار، مشترطاً في الوقت ذاته، إنشاء بيئة أمنة في الشمال السوري، وإقرار دستور جديد، وإجراء انتخابات، بالإضافة لتشكيل حكومة تضم الجميع.

وكان وزير الخارجية الإيراني، قد قدم الأسبوع الماضي مقترح اتفاق لتركيا، ينص على انسحاب أنقرة من سوريا، مقابل حماية الحدود السورية التركية من قبل نظام أسد، وتكون روسيا وإيران هما الضامنتين لهذا الاتفاق.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

تشديد أمني تشهده الغوطة الشرقية ومصادر خاصة تكشف الأسباب

شهدت مدن وبلدات الغوطة الشرقية اليوم الإثنين، تشديداً أمنياً كبيراً، على حواجز عصابات أسد، المنتشرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *