الرئيسية / أخبار / نظام أسد يعمل على خلق فتنة لإيقاف احتجاجات السويداء بعد ثلاثة أشهر على انطلاقها

نظام أسد يعمل على خلق فتنة لإيقاف احتجاجات السويداء بعد ثلاثة أشهر على انطلاقها

هاجم أشخاص يُعرفون بتبعيتهم لنظام أسد، حافلة كانت تقل متظاهرين أثناء، عودتهم من الاحتجاجات في مدينة السويداء، اليوم الثلاثاء.

وقالت مصادر محلية: بأن حافلة تقل متظاهرين، تعرضت للرشق بالحجارة في قرية العفينة بريف السويداء، كما أطلق المهاجمون النار في الهواء، بهدف التخويف والترهيب.

وأضافت بأن الحافلة كانت تنقل محتجين من بلدة قريا، بعد انتهائهم من المشاركة في مظاهرة بمدينة السويداء، حيث أدى استهداف الحافلة لإصابة عدة أشخاص بجروح طفيفة، جراء تحطم زجاج الحافلة عليهم.

وذكرت أن أحد الأشخاص الذين هاجموا الحافلة، يدعى “باسل درويش”، ومن المعروف عنه أنه يتبع لنظام أسد، وقد مارس تشبيحه من قبل على طلاب المدارس، في ريف السويداء.

من جهتهم أكد أهالي قرية العفينة رفضهم للهجوم الذي تعرضت له الحافلة في قريتهم، ووقوفهم مع الانتفاضة الشعبية ضد نظام أسد، كما أنهم يسعون لتسليم المدعو “إبراهيم الدرويش” للشيخ “حكمت الهجري”، درءاً للفتنة، حسب وصفهم.

الجدير ذكره أن الاحتجاجات في محافظة السويداء مضى على اشتعالها ما يقارب الثلاثة أشهر ولا تزال مستمرة، وسط عجز من نظام أسد على الوقوف في وجهها أو إخمادها، كما يسعى لبث الفتنة بين أهالي المحافظة وتأليبهم عل بعضهم البعض، لإيقاف الاحتجاجات وحرف بوصلتهم.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

مصادر خاصة تكشف عن تغييرات وتعزيزات لميليشيات أسد في الغوطة الشرقية

أجرت عصابات أسد تغييرات ضمن حواجزها ونقاطها العسكرية والأمنية في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، كما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *