الرئيسية / أخبار / فراغه لن يسده أحد!! .. ماذا تعرف عن “أبو تقوى” الذي قتلته طائرة أمريكية في بغداد

فراغه لن يسده أحد!! .. ماذا تعرف عن “أبو تقوى” الذي قتلته طائرة أمريكية في بغداد

قالت مصادر إعلامية عراقية، بأن المدعو “أبو تقوى السعيدي”، الذي قتل بغارة أمريكية استهدفت مقراً لحركة النجباء في العاصمة بغداد صباح يوم أمس الخميس، هو المسؤول عن ما تسمى كتيبة الصواريخ، والتي نشط عملها في الآونة الأخيرة، ضد القواعد الأمريكية في سوريا والعراق.

وذكرت صحيفة الشرق الأوسط، بأن الاسم الحقيقي لأبي تقوى هو “مشتاق طالب السعيدي”، وهو من إحدى العائلات الفقيرة التي تسكن حي الكمالية في العاصمة بغداد، مضيفة أن عائلته تنحدر من محافظة ديالى شرقي العراق.

وعن طريقة الاغتيال أضافت الصحيفة، بأن طائرة أمريكية لاحقت رتلاً عسكرياً من الحدود السورية حتى وصل إلى بغداد، ومن ثم أطلقت 4 صواريخ على الرتل داخل مقر أمني لميليشيا حركة النجباء بالقرب من وزارة الداخلية العراقية، ما أدى لمقتل السعيدي وعدد من عناصر الميليشيا.

ونقلت الصحيفة عن مقربين من السعيدي، بأنه كان أحد العناصر النشطة في التيار الصدري الذي يقوده مقتدى الصدر، ومن ثم انشق عنه وانضم إلى ميليشيا عصائب أهل الحق، ليوعاود الانشقاق والانضمام إلى ميليشيا حركة النجباء.

وتولى السعيدي عدة مناصب في النجباء، منها لها صلة بإدارة وتخطيط العمليات العسكرية، لا سيما استهداف القواعد العسكرية التابعة للتحالف الدولي في العراق وسوريا، بالإضافة لتوليه منصب مسؤول العمليات الخاصة في حركة النجباء، لينتهي به المطاف كمدير لكتيبة الصواريخ.

من جهته قال المدعو “أكرم الكعبي” قائد حركة النجباء، بأن فراغ أبو تقوى لن يسده أحد، زاعماً أنه لن يهدأ قبل أن بنتقم له من الأمريكيين، فيما تعد حركة النجباء أكثر الفصائل الشيعية المسلحة قرباً من الحرس الثوري الإيراني، كما أنها صاحبة نفوذ في الحكومة العراقية، رغم أنها لا تمتلك تمثيلاً في البرلمان.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

حاملاً رسالة لبشار أسد .. وزير خارجية إيران يزور دمشق

خرج وزير الخارجية الإيراني “حسين أمير عبد اللهيان”، في جولة لزيارة عدة دول عربية، بدأ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *