الرئيسية / أخبار / مصادر خاصة تكشف عن خلافات بين ضباط في ميليشيات أسد بريف دمشق

مصادر خاصة تكشف عن خلافات بين ضباط في ميليشيات أسد بريف دمشق

علم مركز عين الشام من مصادر خاصة، عن وقوع خلافات بين قيادة اللواء 90 في ريف دمشق الغربي، وقيادي يتبع للفرقة الرابعة، بسبب تقديم تسهيلات لقصف الجولان المحتل من قبل الأخير.

وقالت المصادر الخاصة: بأن الخلافات جرت بين قيادة اللواء 90 متمثلة بقائده العميد ” علي سليمان”، وقائد كتيبة اللواء المدعو “حسن مرعي” من جهة، وقائد الفرقة الرابعة في منطقة جبل الشيخ العقيد “فراس كريدي” من جهة أخرى.

وأضافت المصادر بأن الخلافات جرت بسبب اتهام كريدي بتسهيل دخول عناصر من ميليشيا حزب الله إلى منطقة بقعسم، بغرض إطلاق صواريخ باتجاه مناطق الجولان المحتل، ما اعتبرته قيادة اللواء 90 أنه زعزعة لأمن المنطقة.

وبحسب المصادر ما زاد الخلاف بين الطرفين هو استهداف الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق لنقاط اللواء 90 في قرص النفل، وسرية دربل، بالإضافة لحاجز بلدة حضر، وعدة حواجز أخرى في ريفي القنيطرة الشمالي ودمشق الغربي.

وذكرت المصادر بأن المدعو فراس كريدي ينحدر من بلدة بقعسم في ريف دمشق الغربي، وهو من الطائفة الدرزية، كما أنه مسؤول عن القصف الأخير الذي استهدف الجولان المحتل، مضيفة أن والده حاصل على وسام شرف من الاحتلال الإسرائيلي بعد تسليمه لمنطقة بيت جن في حرب 1973.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

حاملاً رسالة لبشار أسد .. وزير خارجية إيران يزور دمشق

خرج وزير الخارجية الإيراني “حسين أمير عبد اللهيان”، في جولة لزيارة عدة دول عربية، بدأ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *