الرئيسية / أخبار / في ظل انتشار الفوضى .. جريمة مروعة بريف دمشق

في ظل انتشار الفوضى .. جريمة مروعة بريف دمشق

كشفت مصادر إعلامية عن جريمة مروعة، ارتكبها شخص بطريقة بشعة، بعد أن قام بقتل قريب له، وإخفاء جثته على سطح أحد المنازل في مدينة داريا بريف دمشق الغربي.

وعن تفاصيل الجريمة، ذكرت المصادر بأن القاتل استدرج ابن عمه المقتول إلى منزل مهجور، ومن ثم قام بطعنه بأداة حادة حتى فارق الحياة، وبعدها أخفى الجثة على سطح المنزل ورمى الأداة الحادة في فتحة الصرف الصحي لذات المنزل.

وقالت المصادر، بأن الأهالي في مدينة داريا، عثروا داخل أكياس كبيرة على جثة شاب مقتول طعناً بأداة حادة في أماكن متعددة من جسده، على يد أحد أقربائه، بسبب خلافات شخصية، وكان قد مضى على ارتكاب الجريمة 10 أيام، من عثور الأخالي على الجثة.

وتنتشر الفوضى وحالات الفلتان الأمني بشكل واسع في مناطق سيطرة نظام أسد، بسبب غياب الأمن، والقوانين الرادعة، ما يرفع معدل الجريمة بشكل كبير هناك، فمنذ مطلع العام الحالي 2024، أحصت شبكات حقوقية 10 جرائم قتل بشكل متعمد في مناطق أسد.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

حاملاً رسالة لبشار أسد .. وزير خارجية إيران يزور دمشق

خرج وزير الخارجية الإيراني “حسين أمير عبد اللهيان”، في جولة لزيارة عدة دول عربية، بدأ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *