الرئيسية / أخبار / مصرع قياديٍ وفقدان آخر في صفوف الفرقة الرابعة بريف دمشق

مصرع قياديٍ وفقدان آخر في صفوف الفرقة الرابعة بريف دمشق

اغتال مسلحون مجهولون صباح اليوم الإثنين قيادياً بارزاً لإحدى الميليشيات المحلية التابعة للفرقة الرابعة في “مزرعة بيت جن” بريف دمشق فيما فقد آخر هو ومرافقيه في ذات المحافظة.

وقالت مصادر محلية إن مجهولين أطلقوا النار على المدعو “عبده العثمان” ما أدى لمقتله على الفور فيما لاذ منفذوا العملية بالفرار دون تحديد هويتهم أو معرفتهم حتى هذه اللحظة.

وأضافت المصادر أن عملية الاغتيال وقعت في أرضٍ زراعية تعود ملكيتها “لعبده عثمان”، وتقع بالقرب من بلدة “سعسع” في ريف دمشق الغربي حيث عثر أهالي المنطقة على العثمان مقتولاً دخل أرضه بعد ساعة من وصوله إليها.

الجدير ذكره أنه في شهر شباط الماضي دارت اشتباكاتٌ عنيفة, بين مجموعة القيادي السابق في الجيش الحر المدعو “مورو” وأخرى من عائلة “عثمان” تتبع للفرقة الرابعة ، قُتل خلالها ستة أشخاص من الطرفين، على خلفية اتهام عائلة “عثمان” بقتل القيادي السابق “مورو” أثناء تجوله في بلدة “مزرعة بيت جن”.

من جهة أخرى فُقد القيادي في الفرقة الرابعة المدعو “أبو يعرب” بعد ساعاتٍ على خروجه من منزله مساء أمس الأحد في مناطق “وادي بردى” بريف العاصمة دمشق حيث فقد أثره بشكل نهائيّ قُبيل وصوله لمقره العسكري ببلدة “الحسينية” على الطريق الواصل بين بلدتَي “الحسينية – كفر العواميد” بريف دمشق.

يذكر أن القيادي “أبو يعرب” ينحدر من بلدة عين الفيجة، وهو أحد عناصر الجيش الحر سابقاً قبل إجراءه تسوية أمنية مع نظام أسد وشهدت مناطق دمشق وريفها في الآونة الأخيرة العديد من عمليات الاغتيال التي طالت ضباط وعناصر نظام أسد والميليشيات الإيرانية.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

زواج سري واختلاس .. فضائح جديدة تلاحق ضباط في نظام أسد

تتوالى الفضائح التي تلاحق مسؤولين وضباط في نظام أسد, فبين الفينة والأخرى تخرج فضائح جديدة, …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.