الرئيسية / أخبار / فضيحةٌ جديدةٌ في إحدى جامعات حمص ..ابتزازٌ وأعمالٌ لا أخلاقية

فضيحةٌ جديدةٌ في إحدى جامعات حمص ..ابتزازٌ وأعمالٌ لا أخلاقية

كشفت مصادر إعلامية عن فضيحة جديدة حصلت في إحدى جامعات مدينة حمص، حيث أصبحت مناطق سيطرة حكومة أسد، ساحة يمارس فيها المسؤولون وكبار الضباط ما يحلو لهم، على حساب الأهالي هناك.

وأكدت صفحة “الفساد في سوريا” أن الموظفات بكلية الهندسة الزراعية في جامعة البعث بحمص، متورطات بابتزاز الطالبات جنسياََ مقابل حصول الطالبات على سكن جامعي.

ونقلت الصفحة شهادة والدة إحدى الطالبات حول ما تعرضت له ابنتها في الجامعة، حيث قالت إن ابنتها كانت تعمل قبل عدة أيام على استكمال أوراقها الخاصة بالجامعة، إلا أنها تعرضت في تلك الأثناء لمحاولة ابتزازٍ جنسيٍ من قبل أحد
موظفي الجامعة.

وأضافت الوالدة، أن من بين الموظفين اللذين يعملون في عمليات الابتزاز، شخص يدعى “خضر علي”، الذي طلب من ابنتها مبلغ مالي قدره 300 ألف ليرة، كرشوة لكي تستكمل أوراقها.

ولم يقف الأمر مع موظفو الجامعة إلى هذا الحد، بل أصبحوا يعرضون على الطالبات أفعالاََ لا أخلاقية، وبحسب الصفحة فإن الموظف أعطى رقمه الخاص للمطالبة، وعرض عليها أن تخرج معه ليلاََ
برفقة عدد من أصدقائه، كما طلب منها أيضاََ أن تحضر صديقاتها مقابل أن يمنحها سكناََ في الجامعة.

الجدير ذكره أن الصفحة كشفت أسماء الموظفين في الجامعة اللذين يعملون على ابتزاز الطالبات، وهم “بشار سليمان” و”أسعد شاويش” و”علي علي” و”أغيد الحاج” و”شادي علي” وعدد آخر، وجميعهم تربطهم علاقات وثيقة بضباط نظام أسد، ليوفروا لهم الحماية.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

ميليشيا إيرانية تنشط شرق حماة وتهدد أصحاب المنازل هناك

تشهد معظم المناطق السورية الخاضعة لسيطرة نظام أسد، تحركات للميليشيات الإيرانية، بهدف بسط سيطرتها، ونشر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.