الرئيسية / أخبار / ما هي أسباب تصاعد القصف الصهيوني الأخير على مواقع ميليشيات أسد وإيران؟

ما هي أسباب تصاعد القصف الصهيوني الأخير على مواقع ميليشيات أسد وإيران؟

نشطت في الأيام الأخيرة الاستهدافات الصهيونية لمواقع ميليشيات أسد وإيران في سوريا، فخلال أقل من أسبوع استهدف الاحتلال الإسرائيلي مواقع الميليشيات أربع مرات.

وعن أسباب نشاط الاستهدافات الأخيرة، قالت صحيفية “جيروزاليم بوست” العبرية: إن الغارات الجوية الإسرائيلية الأخيرة، جاءت رداً على تهديد الطائرات الإيرانية المسيرة، الذي عاد من جديد.

وأشارت الصحيفة في تقرير لها اليوم الإثنين، بأن صور الأقمار الصناعية كشفت حجم تضرر منشأة للاتصال والتحكم بالطائرات المسيرة في مطار الضبعة بريف حمص، جراء الغارات الأخيرة.

وأضافت الصحيفة بأن التقديرات تشير إلى أن الغارات أصابت قدرات الطائرات المسيرة التابعة لإيران وحزب الله، مشيرة إلى أن إيران ووكلائها في المنطقة، يستخدمون المطارات السورية كقواعد للطائرات المسيرة، من بينها مطار T4 القريب من تدمر وغيرها.

ولفتت الصحيفة إلى أن عودة التهديد الإيراني لاستخدام هذه الطائرات في سوريا، قد يرجع إلى تحول طهران عن الأولويات في حرب اليمن، ونقل الموارد العسكرية إلى سوريا، مرجحة أن إيران تسعى لفتح جبهة جديدة لحروب الطائرات المسيرة.

الجدير ذكره أن الاحتلال الإسرائيلي صعد من حملة قصفه على مواقع الميليشيات الإيرانية في سوريا، ما أدى لمقتل العديد من المرتزقة الإيرانيين بينهم مستشارين في الحرس الثوري، فيما أعلنت طهران عن احتفاظها بحق الرد في المكان والزمان المناسبين، على حد زعمها.

عن عمر الشافعي

شاهد أيضاً

مصادر خاصة تكشف عن تغييرات وتعزيزات لميليشيات أسد في الغوطة الشرقية

أجرت عصابات أسد تغييرات ضمن حواجزها ونقاطها العسكرية والأمنية في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، كما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *